فى رحاب الله



 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عندما يبكى الرجل.......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بسنت

avatar

انثى عدد الرسائل : 24
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 08/07/2008

مُساهمةموضوع: عندما يبكى الرجل.......   الجمعة يوليو 18, 2008 6:45 am

أنت ضعيف

ذلك ما يقولونه ..!

عودونا منذ الصغر .. على هذا الكلمة " لا تبكي يا ولد انت بنت ..! "

فكأنهم يريدون القلوب أن تكون حجرا .. وقد خلقنا الله بشرا ..!

مجرد .. مشاركة للرأي ..

ما هي نظرتك \\ كِ .. لدموع الرجل ..

هل هي ضعف حقا ..؟

ولماذا لا تقاس بالموقف ..؟

ولماذا للمرأة دموعها بلا استحياء بعكس الرجل ...؟

نظرة المجتمع .. أهي الأصح ..؟

ولماذا نتبعها ونحن نعلم خطأها ..؟

تساؤلات .. وددت لو تشاركوني بها ..

سأبدي وجهة نظري .. نهاية الموضوع ..

تقبلوا ودي

النــــاقد__________________
ما نال أهل الجاهلية كلهم .. شعري ولا سمعت بسحري بابلُ

فإذا أتتك مذمتي من ناقصٍ .. فهي الشهادة لي بأني كاملُ








vbmenu_register("postmenu_42733", true);






أقول:

هل بكاء الرجل عيب ..؟ ام إن دمعته غالية ...؟

الكثير يعتقد أن بكاء الرجل ضعفا وعيبا

لايليق به

لايليق بكبريائه وقوته

بينما يكون البكاء راحة لكل إنسان

ذكرا كان أم أنثى

الآن تغيرت هذه المفاهيم في ظل عاداتنا وتقاليدنا

فأصبح بكاء الرجل دليلا على ضعفه

وهذا والله لظلم عظيم

أليس هو أنسانا بين جوانحه قلب ينبض

يجد من الألم واالحزن مالله به عليم


النبي محمد صلى الله عليه وسلم بكى في وفاة زوجته خديجه ، وبكى على استشهاد

عمه حمزه وبكى عند وفاة ابنه إبراهيم...

وكان قلبه عطوفا يبكي عند مواقف الحزن

فلماذا تغيرت نظرتنا في الوقت الحالي ؟؟!!

فحتى الطفل الصغير عندما يبكي

يقال له

" عيب عليك تبكي وأنت رجال "

البكاء للبنت !!

وكأن الرجل صخرة جماد خالي من الأحساس والمشاعر

فالرجل هو الأب والأخ المدبر والمربي

الصبور الذي يملك طاقة من الصبر لاحدود لها

وفي النهاية هو الإنسان

كتلة من المشاعر والأحاسيس

فهل ترون بكائه عيبا

أو خدش لرجولته !!

لكن لدمعة الرجل معان لايعرف مدلولاتها سوى الرجل نفسه

دمعة الرجل ليست بالرخيصة الهينه

فمتى يبكي الرجل ؟

عندما يموت له عزيز.. ولكن البكاء يكون محدود وليس كبكاء المرأة

***
عندما يشعر بالظلم ويفكر في الإنتقام .. ولكن البكاء هنا لا يأتي مباشرة أو أمام الشخص الظالم بل قد يحدث في عزلة.
وهذا الشيء لا يحدث كثيراً على أية حال.

***

عندما يكون الرجل نفس لوامة يبكي من خشية الله سواء لشعور بالذنب ورجاء المغفرة أم إبتغاء مرضاة الله.

وهذا النوع من البكاء أفضلها، لأنه يغسل الذنوب ويطهر القلب ويكسبك الراحة النفسية مع ربك وضميرك .

ويجعلك من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ..

قال الحبيب صلى الله عليه وسلم: .....ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه .

***************************
وأخيرا: قيل عن بكاء الرجل .. أنه لايبكي إلا نادراً وإذا بكى كانت دموعه دما !.
***************************


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عندما يبكى الرجل.......
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فى رحاب الله :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: